يوم السبت 5:55 مساءً 16 يناير، 2021

من نصرته احياء سنته صلى الله عليه وسلم

من نصرتة احياء سنتة صلى الله عليه و سلم

فإنة من العيب الفظيع،

 


والذنب الشنيع،

 


ان يصبح حال المسلمين فو اد،

 


وخطبهم و كلامهم فو اد احدث .

 


.

وأقصد بذلك،

 


ما لا يتجاهلة الا بليد هالك،

 


الا و هو مصاب المسلمين هذي الأيام فعرض نبيهم،

 


وقره اعينهم .

 


.

فى حلقه حديثة من مسلسل العداوه و البغضاء التي يضمرها اهل الكفر و الإلحاد،

 


وأهل الشرك و الفساد .

 


.

 


في

وقت كبلت الأمه نفسها بذنوبها،

 


وأضاعت ما به صلاح قلوبها،

 


فحال بينها و بين ربها اعظم حجاب،

 


وسلط عليها

من يسومها سوء العذاب وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم و يعفو عن كثير [الشورى:30]..

لقد اختلطت علينا الأصوات فإن الجميع يتكلم .

 


.

وامتلأت الأجواء بالآهات فإن الجميع يتألم .

 


.

فتعالوا بنا ايها المؤمنون و المؤمنات لنتحدث سويا،

 


ونقف مليا .

 


.

تعالوا بنا لا لنصرخ،

 


فإن الصراخ يطفئ اللهيب الذي فالصدور،

 


ونحن فامس الحاجة الى ما ندفع فيه مراكبنا .

 


.

تعالوا بنا لا لنسد جمعة من الجمعات،

 


ونتخلص من و اجب من الواجبات .

 


.

من نصرتة احياء سنتة صلى الله عليه و سلم

أقوي ما يقال و ما يفعل فنصره نبينا محمد ص ردا على اساءه النبى محمد ص   YouTube



 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.