كيفية انشاء الاطفال وتربيتهم على حب بعضهم البعض , الاستفاده من تربيه الاطفال علي التربيه الحسنه

يجب علينا ان نربى الاطفال على التربية الحسنة و انهم

يحبو بعض و يتعاملو مع بعض على التعاون و المحبه

والنماء

 

تربيه الأبناء ما هي التربية

 


جاءت كلمه التربيه فاللغه من الفعل

 

ربا الدال على معني الزياده و النماء،

 


كما لها اصل احدث فاللغه و هو

 

رب و هو الأقرب للصواب فهو بمعني الإصلاح و تولى الأمر و سياسته،

 

والأبناء هي جمع كلمه ابن،

 


اما تربيه الأبناء فهو تركيب يدل عملية

 

تقويه و دعم للمشاعر و للعاطفه و تنشئه جسد الطفل بشكل سليم.

 

[١] و تؤثر فعملية التربيه عوامل خارجية كالعوامل الوراثيه و البيئة

 

والمحيط و المجتمع،

 


فتسهم فبناء الشخصيه العامة للإنسان،

 


كما

 

أن لها دورا مهما فبناء البنيه الروحيه و الفكريه للإنسان،

 


وتعد هذه

 

العوامل مجتمعه هي الأرضيه التي تبني عليها شخصيه الفرد اخلاقيا

 

ودينيا،

 


وسيتحدث ذلك الموضوع احد اهم مناحى التربيه و هي كيفية

 

إنشاء الأبناء و تربيتهم على حب بعضهم البعض.

 

https://www.wikiwand.com/ar/تربية_الأبناء#/الممارسات_التربوية

 

ما هي العوامل المؤثره فتربيه الأبناء

 


قبل الحديث طريقة انشاء

 

الأبناء و تربيتهم على حب بعضهم البعض،

 


من الجيد الاطلاع على

 

العوامل المؤثره فتربيه الأبناء،

 


ومن اهم العوامل الأسره فهي او

 

ما يواجهة الطفل فحياتة من اشخاص،

 


وهي العامل الأكبر الذي

 

يسهم فانشاء الشخصيه الاجتماعيه لهذا الطفل،

 


ثم يليها

 

المدرسة او الحضانه و ايضا و سائل الإعلام المختلفة التي اصبحت

 

تؤثر عديدا فتربيه الطفل،

 


ومن اهم هذي العوامل المؤثره فتربية

 

الأبناء:

 

[١] الدين: و يعد من العوامل الداخلية التي تؤثر بشكل كبير

 

فى تربيه الطفل،

 


ويعود الاسباب =الى اختلاف اديان الناس و طباعهم

 

التى يفرضها جميع دين،

 


فمثلا يحرص الدين الإسلامي على تربيه الأبناء

 

علي القرآن و السنة.

 


الأسرة: و هي العامل الداخلى الأساسى الذي

 

يصبح شخصيه الفرد فالمجتمع،

 


ويؤثر حجم الأسره على طريقة

 

تعاملها و تربيتها لأبنائها فكلما كان حجم الأسره اصغر ازداد الاهتمام

 

بأفرادها و رعياتهم و تربيتهم.

 


العلاقات بين افراد الأسرة: و هي من

 

أهم العوامل الداخلية التي تؤثر فنفسيه الطفل،

 


فإذا ما كانت

 

العلاقه بين الزوجين مبينه على الاحترام و التفاهم سينعكس ذلك

 

علي سعادة الأسره و تماسكها،

 


فينمو الطفل فجو تربوى سليم

 

يجعل منه فردا صالحا فالمستقبل.

 


المؤسسات التعليمية: تعد

 

من العوامل الخارجية التي تهذب نفسيه الطفل او تؤثر سلبا في

 

تربيته،

 


لذا يجب الانتباة لما يحدث مع الطفل فمدرستة او في

 

الحضانة،

 


فكل من يحيط بالطفل فهذه الأمكنه من معلمين

 

وأصدقاء سيصبح لهم التأثير البالغ على شخصيته.

 


الأوضاع السياسية

 

والاقتصاديه فالمجتمع: و هي من العوامل الخارجية التي تنعكس

 

علي الطفل فإذا نشا الطفل فمجتمة هادئ سياسيا و يتمتع

 

بالاكتفاء الاقتصادى سيؤثر هذا تأثيرا ايجابيا على نفسيه ذلك الطفل،

 

أم الفوضي السياسية و الفقر فهي تؤثر بشكل سلبى على هذا

 

الطفل.

 


وسائل الإعلام: و ربما تعد اخطر العوامل الخارجية التي تؤثر في

 

تربيه الطفل و لا سيما التلفاز،

 


فقد تقوم يتشوية القيم النبيله التي

 

سعي الأهل لزرعها فابنائهم،

 


وقد تعلم الأبناء على قيم و ثقافات

 

دخيله و لا تناسب المجتمع الذي يعيش فيه،

 


وذلك من اثناء الرسوم

 

المتحركة التي ربما لا يلقى لها الأهل بالا.

 


اساليب تربيه الأبناء ما

 

الفتره الأكثر حساسيه فالتربية

 


قبل الحديث طريقة انشاء الأبناء

 

وتربيتهم على حب بعضهم البعض،

 


لا بد من التاليان على ذكر اساليب

 

تربيه الأبناء بطرق سليمه تخلق جيلا و اعيا و تجعل منهم اشخاصا افضل

 

فى المستقبل،

 


وتطمح جميع اسرة و اعيه و متفهمه الى تربيه ابنائها

 

بأساليب سليمه و صحية،

 


وقد تختلف هذي الأساليب باختلاف و جهة

 

نظر الأهل فالتربيه فمن الأهل من يتخذ منهج التربيه المتسلطة

 

من يصبح متساهلا فتربيته لأبنائة اكثر من اللازم.

 


ان الأسلم

 

من ذلك و هذا هو تربيه الأبناء بتوازن بين التسلط و الفرض و بين التساهل

 

بكيفية تزيد من نضج الطفل و تطور من قدراتة و من اهم الأساليب التي

 

ممكن اتباعها فالتربيه هي التربيه بالملاحظه اي ملاحظه الطفل

 

ومراقبه تكونة الأخلاقى و النفسي و الدينى دون التضييق عليه في

 

الزمان و المكان خاصة فمرحلة المراهقة،

 


كما ممكن تربيه الطفل

 

بالاشاره كالإشاره الية فحال قام بتصرف غير لائق امام الناس،

 


كما

 

يمكن للأهل اتخاذ اسلوب الموعظه و النصيحه ببيان الفعل السليم

 

والفعل الخاطئ للطفل و نتائج جميع منهما ليستطيع التمييز بين الخطأ

 

والصواب.

 


قواعد عامة فتربيه الأبناء قبل الحديث عن طريقة انشاء

 

الأبناء و تربيتهم على حب بعضهم البعض،

 


لا بد من معرفه القواعد

 

الاسئله التي يجب الاستناد عليه فتربى الأبناء،

 


والتى تختلف

 

عن اسلوب التربيه فهي قواعد اذا ما قام الأهل بتطبيقها ستعود

 

عليهم و على ابنائهم بالفوائد العظيمة،

 


وستقوم بتسهيل عملية التربية

 

الشاقه و المتعبه على الأهل،

 


ومن هذي القواعد:

 

[٢] التربيه هي القدوه الحسنة: من الأفضل قبل ان يبدا الأهل

 

بالاسترسال فاعطاء النصائح و الحديث عن قائمة الممنوع و المسموح،

 

لا بد من ان يطبق الأهل كلامهم فالبداية على انفسهم،

 


فرؤية

 

القدوه فالأهل تجعل من عملية التربيه اسهل و تختصر اشواطا من

 

النصائح.

 


التربيه هندسة: و المقصود هندسه البيت التي تؤدى بالضرورة

 

إلي هندسه مشاعر من يسكن البيت من افراد الأسرة،

 


وذلك بتوفير

 

النظافه و الترتيب و الجمال للبيت مما يبعث على السلام الداخلى في

 

الأسرة،

 


ويساعد على ملاحظه قدرات الأبناء و تعزيز الإيجابي منها،

 

وتعديل ما هو سلبي،

 


ويجب مراعاه الفرق بين قدرات الأبناء و عدم

 

التمييز بينهم.

 


التربيه اهتمام و حب: و هذا بالحفاظ على صحةالأبناء،

 

واختيار الاكل الصحي لهم،

 


والحرص على اخذهم للطبيب فحال

 

أصيبوا بوعكه صحية،

 


كما يجب توفير الحنان و الأمان و جميع و سائل الرعاية

 

النفسيه لهم،

 


وإشباع رغباتهم و احتياجاتهم ليصبحوا ابناء مشبعين

 

بالعاطفة.

 


التربيه تفاعل و حوار: فأهم و سائل التربيه هي ما يقوم على

 

الحوار و الإقناع،

 


والتى يجب ان تترافق بالهدوء و الاهتمام.

 


طريقة انشاء

 

الأبناء و تربيتهم على حب بعضهم البعض هل ممكن للحوار الهادئ

 

زياده المحبه بين الأبناء

 


فى الحديث عن طريقة انشاء الأبناء و تربيتهم

 

علي حب بعضهم البعض،

 


فعلي الأهل ان يتحلوا بالحكمه فتربية

 

أبنائهم،

 


والحرص على زرع اواصر المحبه و الود بينهم،

 


والحرص ايضا

 

علي العدل بينهم فالمشاعر و فالأفعال،

 


فتفضيل بعض الأبناء

 

علي بعض ربما يزرع بينهم الحقد و الحسد،

 


فإذا ما كان هنالك تفاضل

 

بين الأبناء فيجب ان يصبح تفاضلا بمنتهي الحكمه و ألا يصبح بناء على

 

الشكل او العمر بل يأتى لوجود فرق فالنشاط و العمل بين الأبناء.

 

[٣] و لتشجيع الأطفال على المبادره و النشاط،

 


كما يجب على الأهل

 

تبين اهمية الأخ لأخية مما يزيد المحبه و الود بينهم،

 


ويجب القضاء

 

علي الظلم بين الأخوه و قتب جذور الحسد بينهم،

 


وزرع بذور المحبة

 

بدلا منها،

 


وتعليمهم و توعيتهم على اهمية العدل مع اخوتهم،

 


وذلك

 

بجعل الحوار الهادئ و النقاش الفعال و سيله التواصل بينهم فحدوث

 

أس خلاف او شجار بينهم،

 


ومن المهم فهذه الحالة الا ينحاز الأهل

 

لأحد الأبناء ضد الآخر بل توعيتهم على ان الخلافات و النزاعات لا يجب

 

أن لا تمس الأخوة.

 

طريقة انشاء الاطفال و تربيتهم على حب بعضهم البعض

,

 


الاستفادة من تربية الاطفال على التربية الحسنه

طريقة انشاء الاطفال و تربيتهم على حب بعضهم البعض

 

طريقة انشاء الأطفال و تربيتهم على حب بعضهم | دليل المرأه الحامل


كيفية انشاء الاطفال وتربيتهم على حب بعضهم البعض , الاستفاده من تربيه الاطفال علي التربيه الحسنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.