شعر عن فلسطين , بما قال احد شعراء فلسطين شعر عنها

ساهم و تطور الشعر العربي  و قال عيونك شوقة في

قلبي توجعنى .

 


مادام تغنينا فمقاهى اليل تلمينا

وتروينا بيصف حبة لوطنه

 

أشعار عن فلسطين لمحمود درويش كتابة مصعب عاصى – اخر

 

تحديث: ٠٧:٤٧ ،

 


 


١٩ يونيو ٢٠١٩ ذات صله اقوال محمود درويش

 

عن الوطن احلى شعر محمود درويش محتويات

 

١ محمود درويش

 

٢ عاشق من فلسطين

 

٣ يوميات جرح فلسطيني

 

٤ على هذي الأرض

 

٥ المراجع محمود درويش احد اهم الشعراء الفلسطينيين ولد عام

 

1941م فقريه البروه سافر الى الاتحاد السوفييتى للدراسة،

 

وساهم بتطوير و تجديد الشعر العربي،

 


شغل منصب رئيس رابطة

 

الكتاب و الصحفيين الفلسطينيين و اعتقل عام 1961ميلادي عدة

 

مرات بسبب اشعارة و كانت التهم تتعلق بتصريحاتة السياسية،

 

ولدية اكثر من 30 ديوان شعر و نثر و 8 كتب،

 


ثم انتقل الى لبنان

 

ليشغل منصب رئيس مركز الأبحاث الفلسطينية،

 


وتوفى في

 

الولايات المتحده الأمريكيه يوم السبت 9 اب عام 2008م.

 


عاشق

 

من فلسطين من احلى قصائد الشاعر محمود درويش فحب

 

فلسطين قصيده عاشق من فلسطين التي عكست مقدار حبه

 

للوطن و تغزلة فيه و تحدث بها عن المنفي و فقدان الوطن بسبب

 

الهجرة:[١] عيونك شوكه فالقلب توجعنى و اعبدها و أحميها

 

من الريح و أغمدها و راء الليل و الأوجاع اغمدها فيشعل جرحها ضوء

 

المصابيح و يجعل حاضرى غدها اعز على من روحى و أنسي بعد

 

حين فلقاء العين بالعين بأنا مره كنا و راء الباب اثنين كلامك كان

 

أغنيه و كنت احاول الإنشاد و لكن الشقاء احاط بالشفقه الربيعية

 

كلامك كالسنونو طار من بيتي فهاجر باب منزلنا و عتبتنا الخريفية

 

وراءك حيث شاء الشوق و انكسرت مرايانا فصار الحزن الفين رأيتك

 

أمس فالميناء مسافره بلا اهل بلا زاد ركضت اليك كالأيتام اسأل

 

حكمه الأجداد لماذا تسحب البياره الخضراء الى سجن الى منفى

 

إلي ميناء و تبقي رغم رحلتها و رغم روائح الأملاح و الأشواق تبقى

 

دائما خضراء و أكتب فمفكرتى احب البرتقال و أكرة الميناء و اردف

 

فى مفكرتى على الميناء و قفت و كانت الدنيا عيون الشتاء و قشرة

 

البرتقال لنا و خلفى كانت الصحراء رأيتك فجبال الشوك راعيه بلا

 

أغنام مطارده و فالأطلال و كنت حديقتى و أنا غريب الدار ادق الباب

 

يا قلبي على قلبي يقوم الباب و الشباك و الإسمنت و الأحجار رأيتك

 

فى خوابي الماء و القمح محطمه رأيتك فمقاهى الليل خادمة

 

رأيتك فشعاع الدمع و الجرح و أنت الرئه الأخري بصدري انت انت

 

الصوت فشفتي و أنت الماء انت النار رأيتك عند باب الكهف عند

 

الدار ملعقه على حبل الغسيل ثياب ايتامك رأيتك فالمواقد في

 

الشوارع فالزرائب فدم الشمس رأيتك فاغاني اليتم و البؤس

 

رأيتك ملء ملح البحر و الرمل و كنت رائعة كالأرض كالأطفال كالفل

 

و اقسم من رموش العين سوف اخيط منديلا و انقش فوقة لعينيك

 

و اسما حين اسقية فؤادا ذاب ترتيلا يمد عرائش الأيك سأكتب جملة

 

أغلي من الشهداء و القبل فلسطينية كانت و لم تزل فتحت الباب

 

والشباك فليل الأعاصير على قمر تصلب فليالينا و قلت لليلتي

 

دورى و راء الليل و السور فلى و عد مع العبارات و النور و أنت حديقتي

 

العذراء ما دامت اغانينا سيوفا حين نشرعها و أنت و به كالقمح ما

 

دامت اغانينا سمادا حين نزرعها و أنت كنخله فالبال ما انكسرت

 

لعاصفه و حطاب و ما جزت ضفائرها و حوش البيد و الغاب و لكنى انا

 

المنفي خلف السور و الباب خذنى تحت عينيك خذينى اينما كنت

 

خذينى كيفما كنت ارد الى لون الوجة و البدن و ضوء القلب و العين

 

وملح الخبز و اللحن و طعم الأرض و الوطن خذينى تحت عينيك خذيني

 

لوحه زيتيه فكوخ حسرات خذينى ايه من سفر مأساتى خذيني

 

لعبه حجرا من المنزل ليذكر جيلنا الآتى مساربة الى المنزل فلسطينية

 

العينين و الوشم فلسطينية الاسم يوميات جرح فلسطيني قصيدة

 

للشاعر محمود درويش موجة خطاب الى فدوي طوقان يتحدث بها

 

عن فلسطين و الاحتلال و أظهر حزنة الشديد لما حدث فيها،

 


وأدى

 

ذلك الى جرح عميق فقلوب الفلسطينين و قلب شاعرنا:

 

[٢] نحن فحل من التذكار فالكرمل فينا و على اهدابنا عشب

 

الجليل لا تقولى ليتنا نركض كالنهر اليها لا تقولى نحن فلحم

 

بلادى و هي فينا لم نكن قبل حزيران كأفراخ الحمام و لذلك لم يتفتت

 

حبنا بين السلاسل نحن يا اختاة من عشرين عام نحن لا نكتب

 

أشعارا و لكنا نقاتل هذا الظل الذي يسقط فعينيك شيطان اله

 

جاء من شهر حزيران لكي يعصب بالشمس الجباه انه لون شهيد

 

إنة طعم صلاه انه يقتل اويحيى و فالحالين اة اول الليل على

 

عينيك كان ففؤادى قطرة من احدث الليل الطويل و الذي يجمعنا

 

الساعة فهذا المكان شارع العوده من عصر الذبول على هذه

 

الأرض تعتبر هذي القصيده من افضل قصائد محمود درويش و كانت

 

الفكرة العامة ان المحتل لا محالة زائل و الفلسطينيون باقون في

 

أرض فلسطين بالحاضر و المستقبل:

 

[٣] ايها المارون بين العبارات العابره احملوا اسمائكم و انصرفوا

 

وأسحبوا ساعاتكم من و قتنا و انصرفوا و خذوا ما شئتم من زرقه البحر

 

و رمل الذاكره و خذوا ما شئتم من صور كى تعرفوا انكم لن تعرفوا

 

كيف يبنى حجر من ارضنا سقف السماء ايها المارون بين الكلمات

 

العابره كالغبار المر مروا اينما شئتم و لكن لا تمروا بيننا كالحشرات

 

الطائره فلنا فارضنا ما نعمل و لنا قمح نربية و نسقية ندي اجسادنا

 

ولنا ما ليس يرضيكم هنا حجر او خجل فخذوا الماضى اذا شئتم الى

 

سوق التحف و أعيدوا الهيكل العظمى للهدهد ان شئتم على صحن

 

خزف لنا ما ليس يرضيكم لنا المستقبل و لنا فارضنا ما نعمل ايها

 

المارون بين العبارات العابره كدسوا اوهامكم فحفره مهجورة

 

وانصرفوا و أعيدوا عقرب الوقت الى شرعيه العجل المقدس فلنا ما

 

ليس يرضيكم هنا فانصرفوا و لنا ما ليس فيكم وطن ينزف و شعبا ينزف

 

وطنا يصلح للنسيان او للذاكرة

 

شعر عن فلسطين

,

 


بما قال احد شعراء فلسطين شعر عنها

اشعار عن فلسطين

 

شعر عن فلسطين  عتاب و زعل

 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 

 

  • أقوال الشعراء عن فلسطين
  • اغاني جزت بيبر 2021

شعر عن فلسطين , بما قال احد شعراء فلسطين شعر عنها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.